أهلي RDL ..:: أكبر منتدي لجماهير  النادى الاهلى ::..   AhlyRDL.Net
منتدى الجمهور الأهلاوي     مالتيميديا الأهلي            نجوم الأهلي             مباريات الأهلي           الأهلي فى الصحافة         تصميمات الأهلي             قناة الأهلي AHLY TV
جروب عشاق الشياطين الحمر
متابعة مستمرة لبعثة الاهلى بمالى -  الأهلي يخسر من الملعب المالي  -   هدف مباراة الملعب المالي والاهلي  

مواضيع وابداعات مختارة

حصرى لأهلى ردل مسابقة العضو الذهبى لكل اعضاء المنتدى
قال☺◘↓☻●◄ بيقولك الزمالك ●◄☻↓◘☺راجع وقادم .. هتضحك هتضحك
اهدف مباراة مصر 1 - 1 نيوزيلاندا كرة قدم رجال لندن 2012
صور ساخرة بعد فوز الاهلي على الزمالك 1-0 فى القمة الافريقية .. هتضحك هتضحك D:


     
العودة   أهلي RDL ..:: أكبر منتدي لجماهير النادى الاهلى ::.. AhlyRDL.Net > °l||l° الحياة العامة °l||l° > المنتدى الإسلامي
     
  رقم المشاركة : 1 (permalink)  
قديم 03-04-2009, 02:32 AM
الصورة الرمزية ђάgŏяά
مشرفة سابقة
ђάgŏяά غير متواجد حالياً

عضو مشارك بحملة تنشيط المنتدى 









ђάgŏяά على طريق التميز

افتراضي خالد بن الوليد ، (( سيف الله المسلول )) .. بحث خاص جداً




من أقوال خالد بن الوليد ..

كتب خالد إلى ملوك فارس عندما تولى قيادة حرب العراق:
بسم الله الرحمن الرحيم
من خالد بن الوليد إلى ملوك فارس
أما بعد،فالحمد لله الذي حل نظامكم ووهن كيدكم وفرق كلمتكم،ولو لم يفعل ذلك لكان شرا لكم.فادخلوا في امرنا ندعكم أرضكم ونجوز كم إلى غيركم،وآلا كان ذلك لكم وانتم كارهون على غلب ،على أيدي قوم يحبون الموت كما تحبون الحياة.


وكتب خالد إلى عامة أهل فارس :
بسم الله الرحمن الرحيم
من خالد بن الوليد إلى مرازبة الفرس.أما بعد فاسلموا تسلوا ،وآلا فاعتقدوا مني الذمة،وأدوا الجزية،وآلا فقد جئتكم بقوم يحبون الموت كما تحبون شرب الخمر.


وكتب عياض بن غنم إلى خالد يستمده وقد تكاثر عليه الأعداء فأجابه خالد:
البث قليلا نانك الجلانب يحملن آسادا عليها القاشب
كتائب تتبعها كتائب


وكان خالد يردد وهو يهدم العزى يوم فتح مكة:
يا عزى كفرانك لا سبحانك إني رأيت الله قد أهانك

وكان سادن((العزى)) قد هرب عندما سمع بقدوم خالد لهدمها وذلك بعد إن علق سيفه على الصنم وقال:
أيا عز شدي شدة لاشوى لها على خالد،القي القناع وشمري
وياعز إن لم تقتلي اليوم خالدا فبوئي بإثم عاجل،أو انتصري


وقال خالد وهو يفارق حياة الدنيا:
((شهدت مائة زحف أو زهاءها،وما في جسمي موضع شبر إلا وفيه ضربة أو طعنة أو رمية.ثم ها أنا ذا أموت على فراشي كما يموت البعير.فلا نامت أعين الجبناء)).


وقالوا في خالد
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن خالد:
(( نعم عبد الله فتى العشيرة وسيف من سيوف الله سله الله على الكفار والمنافقين)).

وقال أبو بكر رضي الله عنه يجيب عمر بن الخطاب الذي طلب عزل خالد:
((يا عمر ما كنت لاشيم سيفا سله الله على الكافرين)).

وقال أبو بكر وقد وصلته أخبار انتصارات خالد في معركة أليس في العراق:
((يا معشر قريش عدا أسدكم على الأسد فغلبه على خرا ذيله أعجزت النساء أن ينشئوا مثل خالد)).

وعندما بلغ أهل دومة الجندل في العراق بتقدم خالد ابن الوليد عقدوا مؤتمرا للحرب،فوقف فيهم اكيدر بن عبد الملك ناصحا لقومه:
((لا أحد ايمن طائرا منه في الحرب،ولا يقف في وجه خالد قوم أبدا قلوا أو كثروا إلا انهزموا منه، فأطيعوني وصالحوا القوم)) فخالفه قومه وقرروا الحرب،فقال لهم اكيدر (( لن امالنكم على حرب خالد_فشانكم)).

وقال عمروا بن العاص يصف خالدا :
((له أناة القطة ووثوب الأسد))

وعندما عزل أمير المؤمنين عمر بن الخطاب قائده خالد ابن الوليد كتب إلى الأمصار:
(( إني لم اعزل خالدا عن سخط ولا عن خيانة،ولكن الناس فخموا وفتنوا به،فخفت أن يوكلوا إليه،فأحببت أن يعلموا أن الله الصانع ،وان لا يكونوا بعرض فتنة)).











التسجيل السريع - اذا اعجبك المنتدى ومواضيعه نرجو منك التسجيل كعضو فتسجيلك شرف لنا
الاسم المستخدم :
كلمة المرور :
اعادة كتابة كلمة المرور :
البريد الإلكتروني :
اعادة كتابة البريد الإلكتروني :
نعم ، قمت بالإطلاع على شروط أهلي RDL ..:: أكبر منتدي لجماهير النادى الاهلى ::.. AhlyRDL.Net وموافق عليها .

التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

رد مع اقتباس
إعلانـات تــجـــاريـــة
  رقم المشاركة : 2 (permalink)  
قديم 03-04-2009, 02:33 AM
الصورة الرمزية ђάgŏяά
مشرفة سابقة
ђάgŏяά غير متواجد حالياً

عضو مشارك بحملة تنشيط المنتدى 









ђάgŏяά على طريق التميز

افتراضي رد: خالد بن الوليد ، (( سيف الله المسلول )) .. بحث خاص جداً





بعض ما قاله المستشرقون في خالد..

خالد ابن الوليد هو قائد لامع ،موهوب للقيادة، انتصر المسلمون بفضله عدة انتصارات.منحه محمد صلى الله عليه وسلم لقب ((سيف الله )). ( الموسوعة الإسلامية.)

(( <نابليون> شبيه بخالد ابن الوليد لم يأبه لشي إلا للحرب ولم يرغب أن يتعلم شيئا سوى الحرب)) ( موللر.)

((خالد ابن الوليد انه أستاذي في الحرب)) ( غولتز.)

رغم عزل خالد ابن الوليد عن قيادة جيش الشام فقد ظل في الواقع هو القوة الدافعة في الحملة. ( كارل بروكلمان)





التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 3 (permalink)  
قديم 03-04-2009, 02:34 AM
الصورة الرمزية ђάgŏяά
مشرفة سابقة
ђάgŏяά غير متواجد حالياً

عضو مشارك بحملة تنشيط المنتدى 









ђάgŏяά على طريق التميز

افتراضي رد: خالد بن الوليد ، (( سيف الله المسلول )) .. بحث خاص جداً



أولا:سيرته رضي الله عنه.

هو ابن المغيرة بن عبد الله بن مخزوم القرشي
أحد الشجعان المشهورين.لم يقهر في الجاهلية ولا الإسلام.وأمه عصماء بنت الحارث.أخت لبابه بنت الحارث.وأخت ميمونة بنت الحارث أم المؤمنين.

اسلم أول يوم من صفر سنة ثمان وشهد مؤتة. وانتهت الية الإمارة عن غير إمرة. فقاتل يومئذ قتالا شديدا لم ير مثله .اندقت في يده تسعة أسياف ولم تثبت في يده إلا صفيحة يمانية.
وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(( اخذ الراية زيد فأصيب.ثم أخذها جعفر فأصيب. ثم أخذها عبد الله بن رواحه فأصيب.ثم أخذها سيف من سيوف الله ففتح الله على يديه)).
وقد روي أن خالد سقطت قلنسوته يوم اليرموك وهو في الحرب.فجعل يستحث في طلبها فعوتب على ذلك. فقال((إن فيها شيئا من ناصية رسول الله صلى الله عليه وسلم وإنها ما كانت معي في موقف إلا نصرت فيه)).
وعن عبد الملك بن عمير قال: استعمل عمر بن الخطاب أبا عبيده على الشام وعزل خالد بن الوليد فقال خالد بعث إليكم أمين هذه ألأمه .فقال أبو عبيده : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول خالد سيف من سيوف الله نعم فتى العشيرة.
وعن أبى هريرة قال: وأما خالد فإنكم تظلمون خالد وقد احتبس ادر أعه واعبده في سبيل الله وشهد الفتح حنينا وغزا بني جذيمة أميرا في حياته واختلف في شهوده خيبر وقد دخل مكة أميرا على طائفة من الجيش وقتل خلقا كثيرا من قريش كما قدمنا ذلك مبسوطا في موضعه.ولله الحمد والمنه.وبعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى العزى وكانت لهوازن فكسر قمتها أولا

ثم دعثرها وجعل يقول:ياعزى كفرانك لا سبحنك إني رأيت الله قد أهانك .ثم حرقها.
وقد استعمله الصديق بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم على قتال أهل الردة ومانعي الزكاة فشفى واشتفى ثم وجهه إلى العراق ثم أتى الشام فكانت له من المقامات ما سنذكرها لاحقا مما تقر بها القلوب والعيون وتتشفف بها الأسماع.ثم عزله عمر رضي الله عنه عنها وولى أبا عبيده أبقاه مستشارا في الحرب ولم يزل بالشام حتى مات على فراشه رضي الله عنه.
وقال خالد بن الوليد((ما ليلة يهدى إلى فيها عروس أو ابشر فيها بغلام با حب إلي من ليلة شديدة الجليد في سرية من المهاجرين اصبح العدو)).
وعن انس قال:لقي خالدا عدوا له فولى المسلمون منهزمين وثبت هو وأخو البراء بن مالك وكنت بينهما واقفا
قال:فنكس خالد رأسه ساعة إلى الأرض ثم رفع راسع إلى السماء ساعة .قال: وكذلك كان يفعل إذا أصابه مثل هذا.
ثم قال لأخي البراء :قم فركب واختطب خالد من معه من المسلمين وقال((ما هو إلا الجنة وما إلى المدينة سبيل)) ثم حمل بهم فهزم المشركين.













التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 4 (permalink)  
قديم 03-04-2009, 02:36 AM
الصورة الرمزية ђάgŏяά
مشرفة سابقة
ђάgŏяά غير متواجد حالياً

عضو مشارك بحملة تنشيط المنتدى 









ђάgŏяά على طريق التميز

افتراضي رد: خالد بن الوليد ، (( سيف الله المسلول )) .. بحث خاص جداً





ثانيا: خالد بن الوليد في الجاهلية

•الوراثة والبيئة:


كان الوليد بن المغيرة والد خالد سيدا من سادات قريش ،لقبه قومه بالوليد ولقبوه ريحانة قريش وعند جده مرة كان يلتقي نسبه بالرسول صلى الله عليه وسلم وأبى بكر الصديق وكان الوليد خصما عنيدا للإسلام والمسلمين ،وكان شديد النكاية بالرسول صلى الله عليه وسلم،حتى إذا مضى في الدنيا خلف وراءه الحقد في نفوس أبنائه،وكان الوليد برا بأبنائه محبا لهم،فخورا بهم،حرص على تنشئتهم حياة البداوة، حيث الفروسية والحرب،وحيث المهارة في استخدام الاسلحة المختلفة وركوب الخيل وقيادة الرجال .وتابع خالد بن الوليد منذ حداثة عهده ما يلحق بالمسلمين من اضطهاد وتعذيب ورغم ذلك فلم يؤثر ذلك على المسلمين إلا زيادة في الصمود،وزيادة في التمسك بالدين الجديد ،ورأى((خـالد))أن معظم رفاقه قد ابتعدوا عنه فها هو ((عمر بن الخطاب ))وسواه من سادة قريش وعبيدهم قد التفوا كلهم حول الرسول صلى الله عليه وسلم ’ وهــاجر ((الرسول)) إلى (( المدينة ))وأخذت قاعدة المسلمين في التوسع واكتساب مزيد من القوة. ورغم ابتعاد المسلمين عن ((مكة المكرمة))فقد بقيت أخبارهم موضع اهتمام العامة والخاصة ,وكـان ((خالد ))رغم وقوفه في موقع العداء من المسلمين إلا أنه كان فخوراً ((بمحمد )) الذي كان يعتبره كما يقول ((واحـــد منا وقريبنا ))وفي تلك الفترة كانت الأحداث تسير في ((مكة)) بصورة مضادة فكل نجاح تحرزه ((المدينة ))يعتبر نكسة بالنسبة ((لمكة))وتحول الصراع بين قاعدتين ((قاعدة المسلمين))و ((قاعدة المشركين))وكان الطريق لحسم الصراع في صالح إحدى القاعدتين لا يزال طويلاً وشاقاً ..


•في موقعة أحــــــد.......

حشد المشركون قواتهم لقتال المسلمين في السنة الثالثة للهجرة وذلك انتقاما لهزيمتهم المنكرة في موقعة ((بدر الكبرى )) التي حدثت في السنة السابقة , وكانت قوات المشركين تضم 3 آلاف مقاتل و 200 فارس . وبعد 3 أيام من مغادرة((مكة)) وصل المشركون إلى ظاهر المدينة المنورة فأقاموا معسكرهم ,في ظاهر جبل أحد, وأخذوا في الإعداد للمعركة الفاصلة وهم يظنون أنهم سيباغتون المسلمين في قاعدتهم,ولكن أخبار الحملة كانت تصل تباعا إلى الرسول صلى الله عليه وسلم الذي خرج للقاء المشركين(بعدأن استشار أصحابه)ونظم الرسول القائد قواته((التي ضمت 700 مقاتل فقط) فوضع 50رامياً((على تل عينين))لحماية ميسرة المسلمين:وأوصىقائدها((عبد الله بن جبير))بقولهانضحوا الخيل عنا بالنبل,إن كانت لنا أو علينا))
((احمو لنا ظهورنا لا يأتونا من خلفنا,وأشقوهم بالنبل ...
إنالا نزال غالبين ما لبثتم مكانكم ,اللهم إني أشهدك عليهم))
كــان (خالد بن الوليد))يقود نصف قوة فرسان المشركين 100فارس ....بمهمة حماية ميمنة القوات . وقد قام بعدد من الهجمات الفاشلة . ثم قام المسلمين بهجوم . وظنت قوة ((عبد الله بن جبير)) أن المعركة قد انتهت ,وأرادوا الإسراع إلى الغنائم ,فنهاهم قائدهم عن ذلك ,ولكنهم لم يسمعوا إليه ,فبقي مع عشرة من أصحابه .ورأى ((خالد بن الوليد))الفرصة المناسبة فأسرع بفرسانه يلتف من حول ((جبل الرماة))وباغت المسلمين فمزق صفوفهم وظن المسلمون أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد استشهد, أسرع المقاتلون في إخلاء ميدان المعركة , وهم أكثرهم بالفرار لولا سماعهم صوت الرسول ((هلم إلي, أنا رسول الله )) وكان الموقف خطيراً فقد استطاع ((خالد بن الوليد))تدمير بقية القوة المتمركزة على ((تل عينين))وطوق مؤخرة قوات المسلمين. وأفاد المشركين من هذا الموقف ,فأعادوا تنظيم صفوفهم , وارتفعت روحهم المعنوية .
انطلق الرسول صلى الله عليه وسلم بمن بقي معه من المسلمين فأحتل موقعاًمنيعاًمن ((الشعب ))في جبل أحد .ونظم قوة للدفاع ,وعندما أدرك المشركون أنهم لم يتمكنوا من قتل الرسول ,وانهم لن ينالوا من صمود القاعدة الإسلامية , قرروا العودة إلى ((مكة )) متمثلين بما قاله((أبو سفيان)) ((لعمر بن الخطاب)) وقد تأكد منه أن ((محمداً)) لا زال على قيد الحياة , فودعه وهو يقول له :
(هذا بيوم بدر , والحرب سجال , أما أنكم ستجدون في قتلاكم مثلا . والله ما رضيت ولا سخطت , ولا نهيت ولا أمرت ) .


•في غزوة الأحزاب (( الخندق ))

جمع المشركون والوثنيون واليهود صفوفهم في السنة الخامسة للهجرة حتى زادت على 10000 آلاف مقاتل , وهو أكبر حشد عرفته الجزيرة, وكانت قوة المسلمين لا تزال ضعيفة لا تزيد
على 3000الاف مقاتل , فقرر الرسول صلى الله عليه وسلم , حفر خندق اعتماداً على نصيحة ((سلمان الفارسي ))وعندما وصلت قوة الأحزاب إلى المدينة اصطدمت ((بالخندق ))ووقفت عاجزة عن عبوره , فقررت ضرب الحصار على قاعدة المسلمين ,وأثناء ذلك بذلت عدة محاولات للعبور . قاد((خالد بن الوليد )) فرسانه في محاولتين , فشلت الأولى قبل الاقتراب من الخندق فشلت الثانية عند عبور خالد ووصوله إلى ما وراء الخندق حيث طوقه المسلمون , وعندما وجد أنه مهدد بالفناء انسحب بقواته وبعد حصار استمر 23 يوماً يئس المشركون من المسلمين فقرروا رفع الحصار والعودة إلى قاعدتهم في مكة . وتم تكليف ((خالد بن الوليد )) و ((عمرو بن العاص ))بقيادة المؤخرة , خوفا من مطاردة المسلمين












التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 5 (permalink)  
قديم 03-04-2009, 02:36 AM
الصورة الرمزية ђάgŏяά
مشرفة سابقة
ђάgŏяά غير متواجد حالياً

عضو مشارك بحملة تنشيط المنتدى 









ђάgŏяά على طريق التميز

افتراضي رد: خالد بن الوليد ، (( سيف الله المسلول )) .. بحث خاص جداً









•في الحديبية ....

قاد الرسول صلى الله عليه وسلم جموع المسلمين لقضاء
(( العمرة )) في (( أواخر ذي القعدة من السنة السادسة للهجرة )) وخرج المشركون من مكة ((للحرب ))ومنع قوات المسلمين من الوصول إلى هدفها . وتم تكليف ((خالد بن الوليد
بقيادة قوة من 300 فارس بمهمة مجابهة قوات المسلمين , واصطدمت قوة (( خالد )) بقوة استطلاع للمسلمين لا تزيد على 20 فارس وعندما علم الرسول صلى الله عليه وسلم بحجم قوة ((خالد)) وموقعها عند (( كراع الغميم)) كلف قوة الاستطلاع
بالمحافظة على التماس مع ((خالد )) وتجنب الصدام معها وقام بحركة التفاف واسعة , وعندما شاهد ((خالد )) الغبار وهو يغطي الأفق عرف أن قوة المسلمين الرئيسية قد تجاوزته كثيرا واصبح في موقع العزلة , فقرر الانسحاب بقوته والعودة إلى ((مكة )) وتم بعد ذلك (( صلح الحديبية )) ولم تقع حرب أو اشتباك
ثلاثة مواقع وقف فيها ((خالد )) ضد ((جند الله )) لم ينل منهم شيئا رغم انتصاره في (( أحد )) وكان كل عدوان جديد على المسلمين يزيدهم قوة وعنادا وتصميما في الوقت الذي كانت فيه قوة المشركين تتزايد ضعفاً وتمزقا وتفتتا . ولم تكن هذه الظاهــرة لتخفى على (( خالد )) ولكن الأهم من ذلك هو
(( تلك الروح التي تميز بها المسلمون )) وذكر (( خالد )) قصة أسر أخيه (( الوليد))في موقعة بدر الكبرى , والتي لم يتمكن هو من الاشتراك فيها بسبب غيابه في الحجاز , ثم كيف توجه بعد ذلك مع أخيه ((هشام )) لفداء (( الوليد )) وكيف طلب المسلمون مبلغ 4 الاف درهم فداء له , وعندما أراد
((هشام ))المساومة على هذا المبلغ الكبير انتهز (( خالد )) ودفع المبلغ وحرر (أخاه ) وانطلق (( خالد )) بأخويه إلى (( زول حليفه)) على بعضة أميال عن المدينة , حيث نصبوا خيمة لقضاء ليلهم , وفي الليل هرب (( الوليد )) وعاد إلى المدينة وأشهر إسلامه , وتخلى عن أخويه اللذين جاءا لافتدائه
(( لقد رفض الوليد إشهار إسلامه وهو في ربقة الأسر حتى لا يظهر إسلامه وهو في موقع الضعف , ولكنه عرف الأسلام عن قرب وعرف المسلمين وفضائل مجتمعهم الجديد , فاغتنم فرصة تحرره ليشهر إسلامه ))
فكــر (( خالد )) في ذلك كله , وأخذ في انتظار الفرصة المناسبة , وجاءت رسالة (( الوليد )) فلمست شغاف قلبه ,وكان قد مضى على ((صلح الحديبية )) شهر لا أكثر , فأخذ (( خالد )) في الدعوة للإسلام , ودخل في حوار مع رفاقه في الجاهلية ,وبلغ ذلك (( أبي سفيان )) فغضب لذلك , واستدعى إليه ((خالد ))
في محاولة لثنيه عن عزمه , وهدده بقسوة , وهنا تدخل عكرمة لكبح غضب (( أبى سفيان ))
وقال له : اهدأ فان غضبك سيقودني أيضا للانضمام إلى محمد فخالد حر في اختيار الدين الذي يرغبه ))
وعرف (( خالد )) أن أمثال هؤلاء قد غشيتهم غاشية فلا هم يبصرون بقلوبهم ولا ينظرون بعيونهم . لقد أسدل ستار بينهم وبين الحق . فقرر (( خالد )) تركهم وراءه ومضى إلى حيث نور الحق . وفرح المسلمون (( بخالد )) وفرح هو بلقائهم , إنهم إخوانه وأهله وعشيرته ,لم يكن (( خالد )) في يوم من الأيام يهتم كثيراً((بالعقائد والديانات ))ولكنه وجد في الإسلام ((وجوده )) فاندفع كالظمآن ينهل من هذا المورد . وكان ((خالد )) يتردد باستمرار للتعلم على يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ولستدرك ما فاته
مضت أشهر ثلاثة على إسلام ((خالد )) وهو بجوار (( النبي )) صلى الله عليه وسلم , وكانت المدينة تضج بالحياة, فقد استقر فيها عدد كبير من المسلمين , وكانت أفواج المسلمين ودعاتهم في حركة دائمة , فقد كان حجم العمل أكبر من حجم المسلمين رغم زيادة قوتهم العددية , وكانت الوفود تتدفق باستمرار إلى المدينة لتعود منها وقد ربطت مصيرها بمصير المسلمين في قاعدتهم ومع قدوم هذه الوفود وإيابها , كانت هناك حركة مبعوثي المسلمين مستمرة ومتعاظمة . وفي هذا الوقت قرر الرسول صلى الله عليه وسلم إرسال وفد إلى أمير بصرى الغساني يدعوه للإسلام








التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 6 (permalink)  
قديم 03-04-2009, 02:37 AM
الصورة الرمزية ђάgŏяά
مشرفة سابقة
ђάgŏяά غير متواجد حالياً

عضو مشارك بحملة تنشيط المنتدى 









ђάgŏяά على طريق التميز

افتراضي رد: خالد بن الوليد ، (( سيف الله المسلول )) .. بحث خاص جداً






ثالثا: غزواته بعد اسلامة

•غزوة مؤتـــــــة .........


غادرت قوة من المسلمين لاتزيد على 3000 آلاف مقاتل قاعدة المسلمين في المدسنة المنورة , متوجهة نحو الشمال حيث بلاد الشام . وكانت هذه القوة بقيادة (( زيد بن حارثة )) بمهمة الانتقام لمقتل الوفد الذي كان الرسول صلى الله عليه وسلم قد بعثه إلى حلفاء الروم ((ذات الطلح )) ومصرع الرسول ( الحارث بن عمير الازدي ) الذي توجه إلى ((هرقل )) يدعوه للإسلام فتصدى له ((عمرو بن شرحبيل الغساني )) على الطريق وقتله . وكان من الطبيعي أن يكون الرد هو تجريد حملة من المسلمين الذين أوصاهم الرسول وهو يطلقهم
((إن أصيب زيد فجعفر فعبد الله بن رواحة على الناس ))
ووصلت قوة المسلمين إلى ((معان )) وأقامت فيها ليلتين, وتوفرت المعلومات من القبائل المستعربة من قبائل لخم وجذام والين وبهراء ولى , وذلك بقيادة (( هرقل ))ملك الروم وهناك بعض الاختلاف في تقدير حجم قوات الروم وأنصارهم إلا انه هناك اختلاف بأن حجم هذه القوات كان يزيد بمعدل لا يقل عن 5 ــ 10 أضعاف عن قوة المسلمين واجتمع القادة لمناقشة الموقف , وتقرر خوض المعركة في (( مؤتة ))بصرف النظر عن حجم القوى , وعملا بنصيحة عبد الله بن رواحة الذي قال : (( يا قوم والله إن التي تكرهون للتي خرجتم تطلبون , الشهادة , وما نقاتل الناس بعدد ولا قوة كثرة , ولا نقاتلهم إلا بهذا الدين الذي أكرمنا اللله به ,فانطلقوا فإنما هي إحدى الحسنيين ’ إما ظهور نصر وإما شهادة ))
ودارت معركة حاسمة وقصيرة قتل فيها قادة المسلمين على التتابع , وتمزقت قوات المسلمين ,فتنادى المقاتلون وقرروا
انتخاب (( خالد بن الوليد )) لقيادتهم . ولم يكن ((خالد))
يبحث عن القيادة , فقد مضى مجاهداً في سبيل الله , جنديا في صف المقاتلين , وتحت قيادة رجال لهم الفضل في سبقه إلى الإسلام . ولم يكن يشعر بحرج وهو الذي كان مقدما في قومه , عزيزاً في عشيرته , قائدا في فرسانه , ولكن هاهي الفرصة تسنح له وتتقدم منه في موقف شديد الصعوبة . فقوات المسلمين ممزقة وهي أمام خصم يتفوق عليها تفوقاً حاسماً, ولكن رغم ذلك , فقد أخذ (( خالد)) على عاتقه مسؤولية إخراج قوة المسلمين من مأزق الحرب الذي يجابهونه, وإنقاذ المسلمين من الفناء الذي كان ينتظرهم
أعاد ((خالد ))تنظيم قواته بسرعة , وانطلق بهجوم جبهي , وكان اندفاعه وحماسته كافيتان لإثارة حمية القتال والتحريض على الجهاد . واندفع المسلمون في قتالهم المرير حتى غربت الشمس وأفاد (( خالد )) من هذه الفرصة , فعمل على إعادة تنظيم قواته ((فاستبدل الميمنة بالميسرة والمقدمة بالمؤخرة , وفي أثناء عملية الاستبدال , اصطنع ضجة صاخبة وجلبة قوية , ثم حمل على العدو عند الفجر بهجمات سريعة متتالية وقوية , ليدخل في روعه أن إمدادات كثيرة وصلت إلى المسلمين وقد قامت بهذه الهجمات قوة الساقة (( المؤخرة ))
واستطاع ((خالد )) بذلك ضمان انسحاب الكتلة الرئيسية من قواته . ثم سحب المؤخرة, ولم يجد الروم الجرأة لمطاردة ((خالد )) اعتقاداً منهم بزيادة حجم قوته ووصول إمدادات إليه وخسر المسلمين 13 مجاهدا وكانت خسارة الروم وحلفائهم أ كبر بكثير . فقد ذكر (( خالد ))ما فعله وحده فقال ((لقد انقطع في يدي يوم مؤتة تسعة أسياف فما بقي إلا صحيفة يمانية ))
جمع الرسول صلى الله عليه وسلم المسلمين , ولخبرهم ((قصة المعركة ))وذلك عندما كان جيش ((خالد )) لا يزال يضرب في الصحراء , في الطريق إلى المدينة , إلى أن قال لهم : ثم أخذ الراية سيف من سيوف الله (( خالد بن الوليد )) فعاد بالناس , فمن يومئذ سمي ((خالد )) سيف الله
وصل ((خالد ))وجيشه إلى المدينة فاستقبلهم الرسول والمسلمون , وحمل الرسول صلى الله عليه وسلم (( عبد الله بن جعفر ))بين يديه , في حين جعل الناس يحثون التراب على الجيش
ويقولون : يا فرار في سبيل الله . فيقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ليسوا بالفرار ولكنهم الكرار إن شاء الله .










التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 7 (permalink)  
قديم 03-04-2009, 02:38 AM
الصورة الرمزية ђάgŏяά
مشرفة سابقة
ђάgŏяά غير متواجد حالياً

عضو مشارك بحملة تنشيط المنتدى 









ђάgŏяά على طريق التميز

افتراضي رد: خالد بن الوليد ، (( سيف الله المسلول )) .. بحث خاص جداً





•خالد في فتح مكة....

نقض المشركون ((صلح الحديبة)) ولما يمض على ((غزوة مؤتة))
أكثر من شهرين من السنة الثامنة للهجرة أيضا وحانت الفرصة التي طالما انتظرها الرسول صلى الله عليه وسلم والمسلمون .

فتم استنفار المسلمين ونظمت قوتهم في أربع مجموعات لدخول مكة ((من أبوابها المتفرقة ))وتولى ((خالد ابن الوليد )) قيادة الميمنة بمهمة الدخول من اسفل ((مكة )) (منطقة الليط والخندمة ) إلى الشمال من (( مكة المكرمة)) وعهد الرسول صلى الله عليه وسلم إلى قادته ((أمرائه ))(ألا يقتلوا أحدا إلا من قاتلهم).
كان جيش ((خالد)) يضم قبائل ((اسلم وغفار ومزينة وجهينة وقبائل من العرب )) وكانت هذه المرة الأولى التي يتسلم فيها ((خالد)) دورا قياديا تحت راية الإسلام .
فمضى ((خالد )) إلى الاتجاه المحدد له وكان عكرمة بن أبى جهل وصفوان بن أمية وسهيل بن عمرو قد جمعوا قوات من المشركين في الخندمة ليقاتلوا المسلمين ومعهم الاحابيش وبنو بكر وبنو الحرث بن عبد مناة فلقيهم ((خالد)) فقاتلهم وقتل من المسلمين ثلاثة وقتل من المشركين ثلاثة عشر رجلا ثم انهزم المشركون ودخل المسلمون ((مكة)) دون قتال باستثناء تلك المعركة القصيرة والحاسمة والتي خاضها ((خالد بن الوليد ))
ثم تجمعت قوات المسلمين أخذت في الطواف حول الكعبة وهي تردد:
(الله أكبر !لا اله ألا الله وحده لا شريك له صدق وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده .........)
كانت ((العزى )) اعظم الأصنام عند قريش وبني كنانة وكان سدنتها وحجابها بنو شيبان من سليم حلفاء بني هاشم وقد رافق عملية ((فتح مكة )) إزالة الأصنام ولم تمض خمسة على الإقامة في مكة حتى بعث الرسول صلى الله عليه وسلم ثلاثين فارسا بقيادة (( خالد بن الوليد )) بمهمة ((هدم أتعزى ))فقام ((خالد ))
بتنفيذ المهمة وعاد إلى مقر النبي صلى الله عليه وسلم .
ما كاد ((خالد)) يصل من مهمته حتى كان الرسول محمد صلى الله عليه وسلم قد جهز قوة من ثلاثمائة وخمسين مقاتلا وكلف ((خالد)) بقيادتهم للقيام بمهمة(( دعوة بني جذيمة ))إلى الإسلام وذلك في جملة السرايا التي تم توجيهها بعد الفتح
فكان ممن بعث ((خالد بن الوليد )) بعثه داعيا ولم يبعثه مقاتلا
فنزل على ((الغميصاء))وهي ماء من مياه ((جذيمة )) فوجد أن
((جذيمة ))قد اخذوا أسلحتهم واستعدوا للحرب . فدعاهم إلى الإسلام فلم يحسنوا إن يقولوا أسلمنا وجعلوا يقولن صبانا فقال لهم خالد : ضعوا السلاح فإن الناس قد اسلموا فوضعوا السلاح
فأمر خالد بهم فكتفوا ثم عرضهم على السيف فقتل منهم من قتل فلما انتهى الخبر إلى النبي صلى الله عليه وسلم رفع يديه إلى السماء ثم قال ((اللهم إني أبرا إليك مما صنع خالد))
ثم أرسل(( عليا )) ومعه مال وأمره أن ينظر في أمرهم فودى لهم الدماء والأموال .... وبقي معه من المال فضلة فقال لهم علي : هل بقي لكم مال أو دم لم يود؟ قالوا : لا . قال فإني أعطيكم هذه البقية احتياطا لرسول الله ففعل .
ثم رجع إلى رسول الله فاخبره فقال : أصبت أحسنت .







التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 8 (permalink)  
قديم 03-04-2009, 02:40 AM
الصورة الرمزية ђάgŏяά
مشرفة سابقة
ђάgŏяά غير متواجد حالياً

عضو مشارك بحملة تنشيط المنتدى 









ђάgŏяά على طريق التميز

افتراضي رد: خالد بن الوليد ، (( سيف الله المسلول )) .. بحث خاص جداً





•غزوة (هوازن بحنين):
لما سمعت هوازن بما فتح الله على رسوله من مكة جمعها مالك بن عوف النصري وكانوا مشفقين من أن يغزوهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد فتح مكة وقالوا : لا مانع له من غزونا والرأي أن نغزوه قبل أن يغزونا.ولما بلغ ذلك الرسول صلى الله عليه وسلم اجمع المسير إليهم بقوة12 ألف مقاتل،وعجب المسلمون لكثرة عددهم حتى قال قائلهم لن نغلب اليوم من قلة) وتقدم خالد ومعه مائة فارس من بني سليم للعمل كمقدمة،وعندما وصل إلى وادي حنين أسرع خالد في تقدمه دون إجراء استطلاع دقيق بهدف الوصول إلى اوطاس حيث قاعدة هوازن وقال أحد المسلمين وهو يصف ما حدث لما استقبلنا وادي حنين انحدرنا في واد أجوف حطوط إنما ننحدر انحدارا في عماية الصبح:وكان القوم من هوازن قد سبقونا إلى الوادي فكمنوا لنا في شعابه ومضايقه ،قد اجمعوا وتهيؤوا واعدوا فو الله ما راعنا ونحن منحطمون إلا الكتائب قد شدت علينا شدة رجل واحد،فانهزم الناس أجمعون لا يلوي أحد على أحد،وانحاز رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات اليمين ،ثم قال أيها الناس هلموا الي أنا رسول الله أنا محمد بن عبد الله ،قالها ثلاثا) .
وسقط خالد جريحا ولم يبق حول الرسول سوى بعض الرجال أهل بيته.وارتفع صوت العباس الجهوري وهو ينادي يا معشر الأنصار.يا أصحاب البيعة يوم الحديبية).وترددت في الوادي صيحات (لبيك لبيك) وبدأ المسلمون في التجمع ونظمهم الرسول صلى الله عليه وسلم ، وانطلق بهم وهو يرتجز
أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب
واستمر القتال حتى الضحى،وكانت قوات المسلمين تتزايد باستمرار وهي تتجمع( بعد أن مزقتها المباغتة)ووجد الرسول أن الموقف قد بدأ في التحول لمصلحة المسلمين فقال(الآن حمي الوطيس). وهو أول من قالها ،وعندما اكتمل جمع المسلمين قاموا بهجوم عام وانتزعوا النصر الذي فقدوه في بداية المعركة.
دمر النبي قوات هوازن في وادي حنين،وطردها من اوطاس ولكنه لم يتوقف عند هذه المرحلة ، فقرر متابعة التقدم إلى الطائف بهدف عدم السماح لهوازن بإعادة تنظيم قواتها واحتمل خالد جراحه ،وعاد لقيادة المقدمة على رأس بني سليم.


وقد أرسله الرسول صلى الله عليه وسلم في عدة مهمات منها:
•مع بني المصطلق.
•في دومة الجندل.
•وفي نجران .
•وفي اليمن.
وقد أبلى فيها بلاء حسنا فيها.ويمكن لنا أن ستلخص بعض الملامح الأولية التي اكتسبها خالد من خلال الجهاد تحت راية الإسلام ومنها:
•لقد برهن خالد على كفاءته العالية عندما تم تكليفه بممارسة أعمال قيادية مستقلة.
•لقد تعلم خالد قيادة قوات كبيرة الحجم تختلف تماما عن تلك التي كان يقودها في جاهليته.
•لقد قاد خالد معركة ناجحة في أحد ولكن الرسول صلى الله عليه وسلم انتقص من قيمة ذلك النجاح أحبطه،كما قاد خالد معركة فاشلة في حنين وعمل الرسول أيضا على تحويل الفشل إلى نصر كامل .ولعل هذه الدروس هي من افضل ما تعلمه خالد إذ انه اصبح اكثر قدرة للتمييز بين غاية السلم التي ينشدها الإسلام ويعمل لها.وبين هدف الحرب الذي تم إنجازه في حدود مقننه على مسرح الأعمال القتالية.









التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 9 (permalink)  
قديم 03-04-2009, 02:41 AM
الصورة الرمزية ђάgŏяά
مشرفة سابقة
ђάgŏяά غير متواجد حالياً

عضو مشارك بحملة تنشيط المنتدى 









ђάgŏяά على طريق التميز

افتراضي رد: خالد بن الوليد ، (( سيف الله المسلول )) .. بحث خاص جداً






رابعا :خالد وقتال أهل الردة

ارتدت العرب أما عامة أو خاصة في كل قبيلة،ونجم النفاق، واشرأبت اليهود والنصارى، والمسلمون كالغنم في الليلة المطيرة الشاتية،لفقد نبيهم صلى الله عليه وسلم وقلتهم وكثرة عدوهم.
(وتضرمت الأرض نارا وارتدت كل قبيلة عامة أو خاصة إلا قريشا وثقيفا ، واستغلظ امكر مسيلمة وطليحة ،واجتمع على طليحة عوام طيء أسد وارتدت غطفان تبعا لعيينة بن حصن).
وقد وجه أبو بكر الصديق خالد إلى عدة قبائل من المرتدين منهم من عاد إلى الإسلام دون قتال ومنهم من قاتلهم خالد أعادهم إلى الإسلام بالقوة ومن القبائل التي ذهب إليها خالد:
•قبيلة طيء
•غطفان.
•أسد.
•أهل اليمامة.
ولعلي سأذكر هنا حرب خالد مع أهل اليمامة وقائدهم مسيلمة الكذاب لأنها من أهم المعارك التي دارت على المرتدين آنذاك.








التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 10 (permalink)  
قديم 03-04-2009, 02:42 AM
الصورة الرمزية ђάgŏяά
مشرفة سابقة
ђάgŏяά غير متواجد حالياً

عضو مشارك بحملة تنشيط المنتدى 









ђάgŏяά على طريق التميز

افتراضي رد: خالد بن الوليد ، (( سيف الله المسلول )) .. بحث خاص جداً




•خالد ومسيلمة أهل اليمامة:

يطلق المسلمون على السنة العاشرة للهجرة اسم عام الوفود ذلك أن فتح مكة في السنة الثالثة للهجرة قد عزز من مكانة الإسلام والمسلمين أخذت وفود القبائل في التوجه إلى المدينه لمبايعة الرسول صلى الله عليه وسلم وإعلان إسلامها على يديه وقد استمرت هذه الحركه في اتجاه المدينه حتى وصلت ذروتها في السنة العاشرة للهجرة. وفي هذه السنه وفد فيمن وفد إلى المدينه بنو حنيفة وكان مسيلمة من أفراد القبيلة وقد فضل الوقوف بعيدا والبقاء لرعاية رواحل القبيلة عوضا عن التوجه لمقابلة الرسول وتقدم الوفد إلى الرسول صلى الله عليه وسلم واشهروا إسلامهم ثم ذكروا له مكان مسيلمة، وقالوايا رسول الله ،انا قد خلفنا صاحبا لنا في رحالنا وركابنا يحفظهما لنا)قال: فأمر رسول الله بمثل ما أمر به للقوم،وقال أما انه ليس بشركم مكانا يحفظ ضيعة أصحابه وذلك الذي يريد رسول الله ). وانصرف بنو حنيفة وجاءوا مسيلمة بما أعطاه رسول الله فلما انتهى إلى اليمامة ارتد عدو الله ،وتنبأ،وتكذب لهم ،وقالإني قد أشركت بالأمر معه .....ألم يقل لكم رسول الله حيث ذكرتموني :أما انه ليس بشركم مكانا ما ذلك إلا لما كان يعلم إني قد أشركت معه.ومضى مسيلمة وهو يسجع السجعات في محاولة لمضاهاة القرآن وكان مسيلمة يصانع كل أحد ويتالفه ولا يبالي أن يطلع الناس منه على قبيح وكان معه نهاد الرجال بن عنفوه وكان قد هاجر إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقرأ القرآن وفقه في الدين فبعثه معلما لأهل اليمامة، وليشغب على مسيلمة وليشدد من أمر المسلمين ،فكان اعظم فتنة على بني حنيفة من مسيلمة شهد له انه سمع الرسول صلى الله عليه وسلم يقول لنه قد أشرك معه فصدقوه واستجابوا له أمروه بمكاتبة النبي صلى الله عليه وسلم ووعدوه أن هو لم يقبل أن يعينوه عليه فكان نهاد الرجال بن عنفوه لا يقول شيئا إلا تابعه عليه وكان ينتهي إلى أمره.
وكان الخليفة أبو بكر رضي الله عنه يعرف خطورة مسيلمة ولهذا أعطى القتال مع أهل اليمامة ألا فضليه الأولى وعين لقيادة حربها افضل رجاله خالد بن الوليد . ولكن خالد كان مشغولا بقتال المرتدين من أحلاف مسيلمة .وهكذا فعندما فرغ









التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 11 (permalink)  
قديم 03-04-2009, 02:43 AM
الصورة الرمزية ђάgŏяά
مشرفة سابقة
ђάgŏяά غير متواجد حالياً

عضو مشارك بحملة تنشيط المنتدى 









ђάgŏяά على طريق التميز

افتراضي رد: خالد بن الوليد ، (( سيف الله المسلول )) .. بحث خاص جداً





خالد من قتالهم وحدثت حادثة مالك بن نويرة استدعاه إلى المدينة وعالج معه الموقف ثم كلفه بالتوجه لقتال مسيلمة ولكن قبل ذلك كان الخليفة أبو بكر رضي الله عنه قد وجه عكرمة بن أبى جهل لقتال مسيلمة واستطاع هذا إلحاق الهزيمة بالمسلمين الذين يقودهم عكرمة فكتب هذا إلى الخليفة ،فأجابه يا ابن أم عكرمة لا أرينك ولا تراني على حالها،لا ترجع فتوهن الناس ،امض على وجهك حتى تساند حذيفة وعر فجة فقاتل معهما أهل عمان ومهرة وان شغلا فامض أنت ثم تسير وتسير جندك تستثيرون من مررتم به حتى تلتقوا أنت والمهاجر بن أمية باليمن وحضرموت).
وجه الخليفة بعد ذلك شرحبيل بن حسنه ولكن شرحبيل فعل مثل ما فعله عكرمة وبادر بقتال مسيلمة الذي استطاع إلحاق الهزيمة به أيضا . فزاد ذلك ثقلا على نفوس المسلمين . وزاد من قوة الروح المعنوية للمرتدين الذين يقودهم مسيلمة وتعاظمت ثقتهم بالنصر وعندما وصلت أنباء هذه الهزيمة الجديدة إلى الخليفة اصدر أمره إلى شرحبيل بالبقاء في موقعه وكان في رسالته إليه إذا قدم خالد عليك ثم فرغتم إن شاء الله فالحق بقضاعه حتى تكون أنت وعمروا بن العاص على من أبي منهم وخالف).ووجه الخليفة على الفور خالد بن الوليد إلى البطاح أمره بالتوقف ريثما يصل إليه الدعم الذي كان ينظمه وتعجل خالد بالوصول إلى البطاح واو عب الناس وعلى الأنصار ثابت بن قيس والبراء وعلى المهاجرين أبو حذيفه وزيد وعلى كل قبيلة رجل ووجه خالد اللوم إلى شرحبيل وكلفه بقيادة الفرسان والعمل كمقدمة للمسلمين ووصل الدعم الذي كان ينتظره خالد بقيادة سليط.فكلفه خالد بقيادة المؤخرة مخافة أن يأتوه من خلفه وبدأ خالد تحركه نحو عدو الله.
لما بلغ (مسيلمة)دنو ((خالد )) ضرب عسكره ((بعقر باء ))واستنفر الناس , فجعل الناس يخرجون إليه .وخرج ((مجاعة ابن مرارة ))في سرية يطلب ثأرا له في ((بني عامر ))وقد أدرك ثأره , وعاد مع فرسانه وعددهم 23 فارسا ركبانا حتى إذا وصلوا إلى ((ثنية اليمامة )) على بعد ليلة من معسكر ((مسيلمة)) أدركهم النعاس , فناموا وأرسان خيولهم بأيديهم تحت خدودهم وهم لا يشعرون بقرب جيش المسلمين منهم, وباغتهم المسلمون وهم نسام , وقالوا ((من انتم ))؟ قالوا : هذا مجاعة, وهذه حنيفة قالوا : وانتم فلا حياكم الله فأوثقوهم وأقاموا إلى أن جاءهم ((خالد بن الوليد ))فأتوه بهم فظن ((خالد )) أنهم جاءوه ليستقبلوه وليتقوه بحاجة , فقال :متى سمعتم بنا ؟ قالوا: ما سمعنا بك وما شعرنا بك , إنما خرجنا لثأر لنا فيمن حولنا من (( بني عامر وتميم )) ولو فطنوا لقالوا : تلقيناك حين سمعنا بك . وقال لهم خالد : (( يا بني حنيفة ما تقولون ؟ )) قالوا:
نقول منا نبي ومنكم نبي . فعرضهم على السيف ,حتى إذا بقي منهم رجل يقال له ((سارية ابن عامر ))و (( مجاعة بن مرارة )) قال سارية لخالد : أيها الرجل إن كنت تريد بهذه القرية غدا











التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 12 (permalink)  
قديم 03-04-2009, 02:44 AM
الصورة الرمزية ђάgŏяά
مشرفة سابقة
ђάgŏяά غير متواجد حالياً

عضو مشارك بحملة تنشيط المنتدى 









ђάgŏяά على طريق التميز

افتراضي رد: خالد بن الوليد ، (( سيف الله المسلول )) .. بحث خاص جداً






خيرا أو شراً,فاستبق هذا الرجل يعني مجاعة فأمر به خالد فأوثقه في الحديد ,ثم دفعه إلى زوجته أم تميم فقال :استوصي به خيرا ثم مضى حتى نزل على كثيب مشرف على اليمامة فضرب به عسكره.
قاد ((مسيلمة )) قواته التي تزيد على اربعين الف مقاتل لمجابهة ((خالد)) الذي لم تكن قوته تزيد على ثلاثة عشر ألف مجاهد في سبيل الله أراد ((مسيلمة ))أبعاد الحرب عن معقله فترك ريف اليمامة وراءه ودفع على مقدمته ((الرجال بن عنفوه))وانطلق ((شرحبيل بن مسيلمة)) يستشير حماسة
المرتدين ويحرضهم على القتال ويقول لهم يابني حنيفة اليوم يوم الغيرة اليوم أن هزمتم تستر دف النساء سبيات وينكحن غير خطيبات فقاتلوا عن احسابكم وامنعوا نساءكم )
ونظم ((خالد)) قواته فدفع مقدمته بقيادة ((شرحبيل ابن
حسنة )) وقاد هو القلب وجعل على الجنبتين زيد بن الخطاب وأبا حذيفة ليقابل مجنبتي ((مسيلمة )) اللتين كان يقودهما ((المحكم والرجال ))ووقف المهاجرون خلف رايتهم التي يحملها ((سالم مولى أبي حذيفة ))وقالوا له تخشى علينا من نفسك شيئا ؟ فقال : بئس حامل القران انا إذا ).
التقى الناس فاقتتلوا قتالا شديدا ولم يلقهم قط مثلها من حرب العرب .وكان ((الرجال )) بحيال ((زيد بن الخطاب )) فلما دنا صفا هما قال له زيد : (( الله الله فوا الله لقد تركت الدين وإن الذي أدعوك إليه لاشرف لك واكثر لدنياك )) فأبى فاجتلدا فقتل الرجال أهل البصائر من بني حنيفة في أمر مسيلمة فتذمروا وحمل كل قوم في ناحتهم وانهزم المسلمون حتى بلغوا معسكرهم وخلص ((بنو حنيفة ))الى ((مجاعة )) والى ((خالد)) فزال عن فسطا طه ودخل أناس الفسطاط وفيه ((مجاعة )) عند أم تميم فحمل عليها رجل بالسيف فأجارها ((مجاعة )) وقال لهم ((عليكم بالرجال ))فمزقوا الفسطاط بالسيوف وانطلق فرسان ((بني حنيفة ))إلى خيام المسلمين يقطعون إطنابها .
وبيحثون عن المقاتلين وتذامر زيد وخالد وأبو حذيفة والبراء بن مالك وغيرهم وكان لكل قائد من القادة موقفه الحازم الذي ساعد تحول الموقف لصالح المسلمين .
وقف ((زيد بن الخطاب )) يستنفر الرجال الذين أوكل إليهم الدفاع عن ((رحال المسلمين ))وقال لهم ((لا تحوز بعد الرحال )) ثم قال يخاطب المسلمين : (( لا والله لا أتكلم اليوم حتى نهزمهم أو ألقى الله فأكلمه بحجتي ! عضوا على أضراسكم أيها الناس واضربوا في عدوكم . وامضوا قدما ... افعلوا كما افعل ))
وانطلق ((زيد)) يقاتل حتى قتل . ووقف ثابت بي قيس
ليقول : (( يا معشر المسلمين اللهم إني أبرا إليك مما يعبد هؤلاء يعني المسلمين يا معشر المسلمين : انتم حزب الله وهم أحزاب الشيطان والعزة لله ولرسوله ولأحزابه اروني كما أريكم ))
ومضى يقاتل حتى قتل وثار البراء بن مالك أخو انس بن مالك
وكان في ثورته كالأسد فمضى يحرض المسلمين على الجهاد
ويقول لهم : (( أين معشر المسلمين اتا البراء بن مالك هلم










التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 13 (permalink)  
قديم 03-04-2009, 02:45 AM
الصورة الرمزية ђάgŏяά
مشرفة سابقة
ђάgŏяά غير متواجد حالياً

عضو مشارك بحملة تنشيط المنتدى 









ђάgŏяά على طريق التميز

افتراضي رد: خالد بن الوليد ، (( سيف الله المسلول )) .. بحث خاص جداً







الي ))وفاءت فئة من الناس فقاتلوا المرتدين حتى قتلهم الله
ووقف ((محكم بن الطفيل )) يستشير قومه فرماه عبد الرحمن ابن أبى بكر الصديق بسهم فوضعه في نحره فقتله .
وفعل ((أبو حذيفة )) مثل الذي فعله بقية القادة فاخذ يستشير
حماسة المسلمين بقوله : (( يأهل القران زينوا القران بالفعال وحمل فحازهم حتى انفذهم أصيب فسقط شهيدا وحمل (( خالد بن الوليد )) وقال لحماته : لا أوتين من خلفي .
وانطلق بهجوم مضاد فردوا المشركين و أعادوهم إلى ابعد من الغاية التي حيزوا إليها من عسكرهم .ووقف خالد بحيال مسيلمة يرقبه ويطلب الفرصة واشتد القتال وكانت الحرب يومئذ سجالا إنما تكون مره على المسلمين ومرة على الكافرين فقال خالد أيها الناس امتازوا لنعلم بلاء كل حي ولنعلم من أين نوتي )
فامتاز أهل القرى والبوادي ،وامتازت القبائل من آهل البادية أهل الحاضر ، فوقف بنو كل أب على رايتهم ، فقاتلوا جمعيا فقال أهل البوادي يومئذ:ألان يستحر القتل في الاجذع الأضعف،فاستحر القتل في أهل القرى،فعرف خالد أنها لا تركد إلا بقتل مسيلمة ولم تحفل بنو حنيفة بقتل من قتل منهم،ثم برز خالد حتى إذا كان أمام الصف دعا البراز وانتمى وقال: أنا ابن الوليد العود ،أنا ابن عامر وزيد .ونادى بشعارهم يومئذ،وكان شعارهم يومئذ :يامحمداه فجعل لا يبرز له أحد إلا قتله ،وهو يرتجز:
أنا ابن أشياخ وسيفي السخت
اعظم شيء حين يأتيك النفت
ولا يبرز له شيء إلا أكله ودارت رحى المسلمين وطحنت ،ثم نادى خالد حين دنا من مسيلمة وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:أن مع مسيلمة شيطانا لا يعصيه ،فإذا اعتراه أزبد كأن شدقيه زبيبتان لا يهم بخير أبدا إلا صرفه عنه،فإذا رأيتم منه عورة ، فلا تقيلوه العثرة،فلما دنا خالد منه طلب تلك،ورآه ثابتا ورحاهم تدور عليه،وعرف إنها لا تزول إلا بزواله.فدعا مسيلمة طلبا لعورته ،وقال إن قبلنا النصف ،فأي الأنصاف تعطينا؟
فكان إذا هم بجوابه اعرض بوجهه مستشيرا فينهاه شيطانه أن يقبل،فأعرض بوجهه مرة ذلك ،وركبه خالد فارهقه وادبر وزالوا فذمر خالد الناس ،وقال:دونكم لا تقيلوهم أركبوهم فكانت هزيمتهم ،فقال مسيلمة حين قام وقد تطاير الناس عنه ،وقال قائلون:أين ما كنت تعدنا قال :قاتلوا عن احسابكم ونادى المحكم :يابني حنيفة الحديقة ... الحديقة وتدافع بنو حنيفة والمسلمون يتبعونهم ويقتلونهم حتى بلغوا به إلى حديقة الموت فدخلوها أغلقوا عليهم أحاط المسلمون بهم وصرخ (( البراء بن مالك )) فقال :يا معشر المسلمين :احملوني على الجدار حتى تطرحوني عليه فلما وضعوه على الجدار اقتحم عليهم فقاتلهم على الباب حتى فتحه للمسلمين وهم على الباب من خارج فدخلوا فاقتتلوا قتالا شديدا لم يروا مثله فالبيد من في الحديقة منهم وياتي ((وحشي )) على مسيلمة وهو مزبد متساند لا يعقل من الغيظ فخرط عليه حربته واقبل





التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 14 (permalink)  
قديم 03-04-2009, 02:46 AM
الصورة الرمزية ђάgŏяά
مشرفة سابقة
ђάgŏяά غير متواجد حالياً

عضو مشارك بحملة تنشيط المنتدى 









ђάgŏяά على طريق التميز

افتراضي رد: خالد بن الوليد ، (( سيف الله المسلول )) .. بحث خاص جداً






رجل من الأنصار فضربه بسيفه فكان ((وحشي ))يقول : ربك اعلم اينا قتله .
قتل في (( حديقة الموت )) وفي المعركة أربعة عشر ألف مقاتل من المرتدين واستشهد من المهاجرين الأنصار من أهل قصبة المدينة يومئذ عدد كبير ويذكر أن عدد الشهداء من أهل المدينة والتابعين بإحسان ثلاثمائة من هؤلاء وثلاثمائة من هؤلاء أو يزيدون بالإضافة إلى ثلاثمائة وستين من المهاجرين والأنصار فيكون مجموع شهداء المسلمين ألفا يزيدون قليلا أو ينقصون قليلا .
في حين كان قتلى بني حنيفة في الفضاء بعقر باء سبعة الاف وفي حديقة الموت سبعة الاف وفي الطلب نحو منها .


خامسا:خالد على جبهة العراق

كان ((المثنى بن حارثة الشيباني ))على جبهة العراق عندما كانت جيوش المسلمين تحارب المرتدين في قلب الجزيرة العربية,وانتهت حروب الردة بانتهاء السنة الحادية عشرة للهجرة تقريباً,وما أن انتهت حروب الردة بانتصار المسلمين , وعادت للجزيرة وحدتها , ورجع المسلمون أسرة وأخذة حتى كأنهم بني أب وأم حتى أصدر الخليفة الأول أبو بكر الصديق رضي الله عنه مجموعة الأوامر التاليــــة :
•إلى خالد بن الوليد :

سر إلى العراق حتى تدخلها, وابدأ بفرج الهند , وهي (( الأبلة )) وتألف أهل فارس , ومن كان في ملكهم وأتبع الخليفة ذلك برسالة إلى ((خالد بن الوليد )) وإلى ((عياض بن غنم ))الذي كان بين النباج والحجاز ( إلى عياض أن سر حتى تأتي المصيخ , فابدأ بها ثم ادخل العراق من أعلاها وعارق حتى تلقى خالداً . وأذنا لمن شاء بالرجوع , ولا تستفتحا بمكروه )وأتبع ذلك رسالة إلى ((خالد )) و((عياض )) طلب فيها إلى خالد إذ أمره على حرب العراق أن يدخلها من أسفلها . وإلى عياض إذ أمره على حرب العراق أن يدخلها من أعلاها , ثم يستبقا إلى الحيرة ,فأيهما سبق إلى الحيرة فهو أمير على صاحبه , وقال : إذا اجتمعتما بالحيرة , وقد فضضتما مسالح فارس وأمنتما أن يؤتي المسلمون من خلفهم , فليكن أحدكما ردء للمسلمين ولصاحبه بالحيرة , وليقتحم الآخر على عدو الله وعدوكم من أهل فارس دارهم ومستقر عزهم (( المدائن )) .
قدم كتاب الخليفة إلى خالد وعياض وأذنا بالرجوع لمن شاء ،فرجع أهل المدينة وما حولها ،وضعفت قوات خالد وعياض فكتبا الى الخليفة يطلبان الدعم فرد عليهما برسالة جاء فيها (استنفرا من قاتل أهل الردة ومن ثبت على الإسلام بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولا يغزون معكم أحد يرتد حتى أرى رأيي).
وهكذا حرم الخليفة (( المرتدين من شرف الجهاد في سبيل الله .
كتب بعد ذلك ((خالد )) إلى قادته ,ووأعدهم ليوم حدده لهم , ثم حشر من بينه وبين العراق فحشر ثمانية آلاف من ربيعه ومضر إلى ألفين كانا معه فقدم في عشرة آلاف على ثمانية آلاف ممن كان مع الأمراء الأربعه (المثنى ومذعوراً وسلمى وحرملة ) فتجمع لديه ثمانية عشر آلفا
بدأ خالد في إعادة تنظيم قواته قبل أن يغادر ((اليمامة )) متوجهاً إلى العراق , ثم قسم جنده ثلاث فرق , ولم يحملهم على طريق واحدة ,فسرح ((المثنى ))قبله بيومين ودليله ((ظفر )) وسرح ((عدي بن حاتم )) و(( عاصم بن عمرو )) ودليلاهما ((مالك ابن عباد وسالم بن نصر )) أحدهما قبل صاحبه بيوم . وخرج ((خالد ))ودليله ((رافع )) فواعدهم جميعاً الحفير ليجتمعوا به وليصادموا به عدوهم .








التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 15 (permalink)  
قديم 03-04-2009, 02:48 AM
الصورة الرمزية ђάgŏяά
مشرفة سابقة
ђάgŏяά غير متواجد حالياً

عضو مشارك بحملة تنشيط المنتدى 









ђάgŏяά على طريق التميز

افتراضي رد: خالد بن الوليد ، (( سيف الله المسلول )) .. بحث خاص جداً





•ذات السلاسل :
كان ((هرمز )) الفارسي هو حاكم ((الثغر )) من جنوب العراق , وكان من أسوأ أمراء ذلك الفرج جواراً للعرب , فكل العرب عليه مغيظ , وقد كانوا ضربوه مثلا في الخبث حتى قالوا :اكفر من هرمز , وأخبث من هرمز . وعندما أراد ((خالد )) التوجه للأبله كتب إلى ((هرمز )) : (أما بعد فأسلم تسلم ,أو اعتقد لنفسك وقومك الذمة , وأقرر بالجزية ,وإلا فلا تلومن إلا نفسك , فقد جئتك بقوم يحبون الموت كما تحبون الحياة )ولما قدم كتاب خالد على هرمز كتب بالخبر إلى شيري بن كسرى وإلى أردشير بن شيري وجمع جموعه , ثم تعجل إلى ((الكواظم )) في سرعان أصحابه , ليلتقي خالد, ولكنه وجد أن قوات المسلمين لم تصل إلى ( الكواظم )وعلم أن المسلمين قد تواعدوا على اللقاء في (( الحفير )) فأسرع ((هرمز ))بقواته إلى ((الحفير )) حتى يسبق (( خالد )) إليها , ونظم قواته للمعركة , ووضع لقيادة المجنبتين قائدين كبيرين من أسرة الأكاسرة هما ((قباذ , وأنو شجان )) واقترن بعض جند الفرس بالسلاسل , كناية عن تصميمهم للقتال حتى النهاية وأثار ذلك جدلا بين جند الفرس , فقال من يرغب في استخدام السلاسل : ( قيدتم أنفسكم إلى عدوكم ،فلا تفعلوا ، فان هذا طائر سوء). أجابهم المقيدون بالسلاسل أما انتم فحدثونا أنكم تريدون الهرب). عندما علم خالد بتوجه هرمز إلى الحفير عمل من جديد على قيادة قوات المسلمين باتجاه كاظمة وبلغ هرمز ذلك. فبادره إلى كاظمة فنزلها وهو غاضب حسير ونظم قواته لمنع المسلمين من الوصول إلى ماء النهر . وقدم خالد عليهم فنزل على غير ماء وقالوا له في ذلك فأمر مناديه فنادى ( إلا انزلوا وحطوا أثقالكم ثم جالدوهم على الماء فلعمري ليصيرن الماء أتصبر الفرقين واكرم الجندين فحطوت الأثقال والخيل وقوف




.وتقدم المشاة واشتبكت القوات فاقتتلوا أرسل الله سحابة وهطلت أمطار غزيرة وتوفر الماء للمسلمين أرسل هرمز أصحابه بالغد ليغدروا بخالد ثم خرج هرمز فنادى أين خالد فلما نزل خالد نزل هرمز وعاه إلى النزال , فنزل خالد فمشى إليه فالتقيا فاختلفا ضربتين واحتظنه خالد وحملت حامية هرمز تريد الغدر بخالد فتبعوه فما شغل خالد عن قتل هرمز وحمل القعقاع بن عمروا على الحامية المرافقة لهرمز فأبادوهم فحمل المسلمين على الفرس فهزموهم وبدأت المطاردة التي استمرت حتى الليل وهرب قباذ وانوشجان واستولى المسلمون على غنائم كثيرة قسمها خالد على المسلمين أرسل الخمس إلى بيت مال المسلمين في المدينة .

 ولقد استطاع خالد بن الوليد هذا القائد العظيم في النصر في عدة مواقع بعد موقعة ذات السلاسل التي بعدها أن يهيب الفرس ويصيب كبريائهم وكانت البداية الحقيقة لانتصار المسلمين على الفرس وفتح العراق ومن أهم المعارك التي دارت في العراق بقيادة خالد بن الوليد والتي سأذكرها هنا ولكن من دون التفاصيل وهي على النحو الآتي:
•وقعة المذار وتسمى أيضا معركة النهر.
•وقعة الو لجة.
•وقعة أليس.
•فتح الحيرة.






التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المسلول, الله, الوليد, تحت, بن, خالد, خاص, جداً, سيف, ،

مواضيع ذات صله المنتدى الإسلامي


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سيارة خالد بن الوليد MaYoR السيارات 2 06-02-2009 07:54 PM
مسلسل خالد ابن الوليد Ahmed RDL المواضيع المكررة والمحذوفة 0 09-06-2008 07:35 AM
خالد بن الوليد (سيف الله المسلول) sozy المنتدى الإسلامي 3 12-10-2007 10:53 PM
متولى: سنتقدم باحتجاج رسمى على احداث ملعب خالد بن الوليد EmadMody الكرة المصرية 0 04-10-2007 12:31 PM
××××× سيارات خالد بن الوليد بن طلال ×××××× mrmomo السيارات 0 17-10-2006 02:16 PM

منتدى الجمهور الأهلاوي | مباريات الأهلي | نجوم الأهلي | مالتيميديا الأهلي


الساعة الآن 05:35 AM.

أهلي RDL ..:: أكبر منتدي لجماهير النادى الأهلي ::.. AhlyRDL.Net

Powered by vBulletin® , Copyright ©2000-2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0
كل مايتم كتابته فى المنتدى لايعبر بالضرورة عن وجهة نظر ادارته وانما عن وجهة نظر كاتبه ولاتتحمل ادارة المنتدى ادنى مسئولية

a.d - i.s.s.w

Preview on Feedage: %D8%A3%D9%87%D9%84%D9%8A-rdl-%D8%A3%D9%83%D8%A8%D8%B1-%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A-%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%AF%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%87%D9%84%D9%89-ahlyrdlnet Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Privacy Policy

أجعل الموقع صفحتك الرئيسية

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670 671 672 673 674 675 676 677 678 679 680 681 682 683 684 685 686 687 688 689 690 691 692 693 694 695 696 697 698 699 700 701 702 703 704 705 706 707 708 709 710 711 712 713 714 715 716 717 718 719 720 721 722 723 724 725 726 727 728 729 730 731 732 733 734 735 736 737 738 739 740 741 742 743 744 745 746 747 748 749 750 751 752 753 754 755 756 757 758 759 760 761 762 763 764 765 766 767 768 769 770 771 772 773 774 775 776 777 778 779 780 781 782 783 784 785 786 787 788 789 790 791 792 793 794 795 796 797 798 799 800 801 802 803 804 805 806 807 808 809 810 811 812 813 814 815 816 817 818 819 820 821 822 823 824 825 826 827 828 829 830 831 832 833 834 835 836 837 838 839 840 841 842 843 844 845 846 847 848 849 850 851 852 853 854 855 856 857 858 859 860 861 862 863 864 865 866 867 868 869 870 871 872 873 874 875 876 877 878 879 880 881 882 883 884 885 886 887 888 889 890 891 892 893 894 895 896 897 898 899 900 901 902 903 904 905 906 907 908 909 910 911 912 913 914 915 916 917 918 919 920 921 922 923 924 925 926 927 928 929 930 931 932 933 934 935 936 937 938 939 940 941 942 943 944 945 946 947 948 949 950 951 952 953 954 955 956 957 958 959 960 961 962 963 964 965 966 967 968 969 970 971 972 973 974 975 976 977 978 979 980 981 982 983 984 985 986 987 988 989 990 991 992 993 994 995 996 997 998 999 1000 1001 1002 1003 1004 1005 1006 1007 1008 1009 1010 1011 1012 1013 1014 1015 1016 1017 1018 1019 1020 1021 1022 1023 1024 1025 1026 1027 1028 1029 1030 1031 1032 1033 1034 1035 1036 1037 1038 1039 1040 1041 1042 1043 1044 1045 1046 1047 1048 1049 1050 1051 1052 1053 1054 1055 1056 1057 1058 1059 1060 1061 1062 1063 1064 1065 1066 1067 1068 1069 1070